TT Ads

 

أكد أستاذ القانون التجاري الدولي، الدكتور أحمد سعيد في تصريح خاص لـ” استثمارات” أنه من المتوقع أن تشهد شركات الإتصالات المصرية نوع من المنافسة والتطوير في الفترة القادمة، إذا تم دخول مستثمر جديد ربما يجعلها أكثر تطورا باستخدام أحدث الأساليب من أجل إرضاء العميل، وأختص بالذكر شركة “الإتصالات السعودية” التي ترغب في شراء فودافون العالمية وهي تمتلك %55 من أسهم شركة فودافون مصر وتعتبر هذه النسبة الأكبر مقارنة بنسبة “المصرية للإتصالات” التي تمتلك 44,8% من الأسهم في نفس الشركة، الشركة السعودية عرضت مبلغ 2,39 مليار دولار لشراء الأسهم المملوكة لشركة فودافون العالمية، علي غرار ذلك كان هناك تطلع من شركة فودافون المصرية أن تبيع هي الأخري الأسهم التي تمتلكها، وفي هذا الصدد عرضت الشركة السعودية stc مبلغ 1,4 ملياردولار، لكن  توقفت عملية البيع وطالبت السعودية بالإنخفاض في الأسهم.

 

 

وأضاف سعيد إن توقف السعودية عن الشراء يعود إلي علمهم بأن هناك تعديل تشريعي تم إصدارة من رئاسة مجلس الوزراء المصري، واعتمد من مجلس النواب، بينما يتوقف علي اعتمادة من رئاسة الجمهورية، هذا القانون يخدم بشكل كبير الإتصالات السعودية لأنة يقوم بتقليل الضريبة إلي نصف في المئة، وبالتالي تمهلت الشركة لحين صدور القانون المصري الجديد، لذلك توقع أن هذه الفترة هي المرحلة الأخيرة من المفاوضات.

 

واستكل أستاذ القانون، فودافون لديها حوالي 45 مليون عميل أي انها تستحوذ علي حوالي 40% من سوق الإتصالات وهي تعتبر النسبة الأكبر في الدول العربية، مضيفا إذا تم بيع أسهم فودافون في مصر للمستثمر السعودي، هذا يخلق نوع جديد من تكنولوجيا الإتصالات في مصر لأن من المعروف  دخول مستثمر جديد، دليل علي دخول أحدث الأساليب وبالتالي ينعكس ذلك علي تطور خدمة الشركات المنافسة في مصر وإنعاش الإقتصاد المصري، وتقديم أفضل خدمة للمستخدم، كما وصف هذا النوع من الاستثمار بأنه طويل الأمد

TT Ads

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *