إيمانويل ماكرون يزور أميركا لبحث أزمة أوكرانيا مع بايدن

يتوجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى واشنطن في زيارة دولة هي الثانية له للولايات المتحدة لإعطاء دفع لمساعيه الدبلوماسية بشأن الأزمة في أوكرانيا.

تستقبل واشنطن الرئيس الفرنسي، الخميس، بكل المراسم المرافقة لزيارة كهذه، من طلقات مدفع ومأدبة عشاء ومحادثات قرب المدفأة في المكتب البيضوي الشهير في البيت الأبيض.

وأشاد الناطق باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض جون كيربي، الاثنين، بالرئيس الفرنسي “الديناميكي”، مؤكدا أن فرنسا هي “في صلب” كل القضايا الدولية، وعلى رأسها الأزمة في أوكرانيا.

وأشار كيربي إلى أن بايدن “رأى أن (فرنسا) أكثر دولة مناسبة” لتنظيم أول زيارة دولة منذ دخول الرئيس الديمقراطي البيت الأبيض.

لا تخفي باريس سرورها قبل بدء الرحلة باتجاه واشنطن، والتي يزور ماكرون خلالها مدينة “نيو أورلينز” الأميركية في وقت لاحق.

فاعتبر الجانب الفرنسي الزيارة “شرفًا يُمنح لفرنسا وليس لأي دولة أوروبية أخرى”.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

error: Content is protected !!