الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي يدشن أول مركبة كهربائية للإطفاء في الشرق الأوسط

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

Spread the love

دشنت الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي، أول آلية إطفاء كهربائية من نوعها على مستوى منطقة الشرق الأوسط والثانية في العالم.

وصممت الآلية وفقاً للنظم التكنولوجية الحديثة، وصديقة للبيئة بحيث لا تنبعث منها الغازات الضارة، كما أنها سهلة التشغيل ولا تصدر أصواتاً، وتساهم في تحقيق أفضل زمن استجابة للدفاع المدني بدبي، بهدف حماية الأرواح والممتلكات، وتتضمن الآلية حجرة قيادة متطورة تتسع لـ6 من رجال الإطفاء والإنقاذ مع خاصية التفاف المقاعد لعقد اجتماعات طاقم العمل ووضع الخطط المناسبة لإدارة الحوادث.

جاء ذلك ضمن فعاليات افتتاح معرض Custom Show Emirates الذي تجري فعالياته في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة من 8 إلى 10 أبريل، ويعد أكبر معرض متخصص بالسيارات والدراجات النارية المعدلة في الشرق الأوسط.

وقال المدير العام للإدارة العامة للدفاع المدني بدبي اللواء خبير راشد ثاني المطروشي، إن مركبة الإطفاء الكهربائية تتفوق بسرعتها على سائر المركبات التخصصية الأخرى بنسبة 20%، وتتميز بكفاءة عالية في تنفيذ المهام بنسبة 40%، ومزودة بنظام إضاءة حديثة LED.

وذكر اللواء المطروشي أن نظام التحكم المزود بها قائم على تقنية CAN –BUST، وتشغيل حدسي عبر شاشة عرض بحجم 17 بوصة موجودة في قمرة القيادة، ويعمل نظام التحكم عن بعد بواسطة التقنيات الحديثة TELEMATIC، ما يمكنها من الاتصال الدائم والمباشر بغرفة العمليات عبر التقنيات الذكية والحديثة واستلام جميع القراءات التي ترد منها، إضافة إلى تقنية الاتصال الفعال مع المصنع للنواحي التشغيلية.

ونوه إلى أن نظام الإطفاء فيها يعتمد على نظام روزين باور NH35 -ويتضمن مضخة ضغط بقدرات عالية، إضافة إلى ألواح خفيفة (FPN10-3000 und FPH40-250 acc.to EN1028)، ومضخة تعمل بمولد كهربائي ولوحة تشغيل للمضخة في مؤخرة السيارة، وفوهات مياه مركزية، وكهرو هوائية بسعة 150 DN للخزان والمضخة، وسعة خزان المياه تبلغ 4000 لتر، بينما تبلغ سعة خزان الرغوة 400 لتر، مع نظام الرغوة FixMix 2.0 A.

وقال اللواء المطروشي إن المركبة تتميز بتقنيات إضافية تتمثل في نظم إغلاق مركزي لقمرة القيادة وغرف المعدات، وتزويد الطاقة الكهربائية المدمج في الأجهزة الخارجية، و4 كاميرات عالية الدقة، وجهاز لقياس مستوى المياه والرغوة بالخزانات، إضافة إلى الشاحن السريع المخصص في مركز الإطفاء والإنقاذ، والذي يمنح المركبة شحناً بنسبة 80% في 40 دقيقة، ويمكنها من أداء المهمات من 6 إلى 8 ساعات متواصلة.

من جهته، أفاد مساعد المدير العام لشؤون الإطفاء والإنقاذ في الإدارة العامة لدفاع مدني دبي العميد خبير علي حسن المطوع، بأن المركبة هي أول سيارة إطفاء كهربائية تدخل الخدمة على مستوى العالم، وهناك خطة مستقبلية لتحويل معظم سيارات دفاع مدني دبي إلى سيارات صديقة للبيئة والهدف الأساسي هو جعل دولة الإمارات العربية المتحدة من أفضل دول العالم أمناً وسلاماً.

وكشف أن التوجه لاستقطاب هذا النوع من المركبات ليس فقط لتحقيق الريادة وإنما لرفع الكفاءة التشغيلية والاحترافية لرجال الإطفاء للتعامل مع كافة أنواع الحرائق.

وقال العميد المطوع إن المركبة الكهربائية للدفاع المدني تأتي ضمن المنظومة الذكية للأجهزة والآليات التخصصية، وفق أعلى المعايير والممارسات العالمية في مجال الوقاية والسلامة ومكافحة الحرائق، بما يعزز أداء مسؤوليتنا المجتمعية وتنفيذ دورنا الفعال في حماية الأرواح والممتلكات بكفاءة ومهنية، لضمان تحقيق السعادة وجودة الحياة للمجتمع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد