TT Ads

 

أظهرت بيانات الثلاثاء أن أكثر من نصف مجمعات المتاجر في البرازيل استأنفت أنشطتها مع تقليل ساعات العمل، بينما ترفع السلطات على نحو متزايد إجراءات التباعد الاجتماعي، على الرغم من عدد متزايد من الإصابات والوفيات بفيروس «كورونا» في أكبر سوق في أمريكا اللاتينية.

كانت الجائحة قد أدت إلى إغلاق كل مجمعات المتاجر في البرازيل وعددها 577.

لكن القيود بدأت تنحسر على مدار الأسابيع القليلة الماضية بالرغم من أن «كوفيد-19»، المرض التنفسي الذي يسببه فيروس «كورونا» المستجد، يواصل اجتياح البلاد.

ووفقا لبيانات جمعتها إدارات الصحة في كل الولايات فإن عدد الوفيات بفيروس «كورونا» في البرازيل يبلغ الآن 37134، وهو ثالث أعلى عدد في العالم بعد الولايات المتحدة وبريطانيا.

TT Ads

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *