الجيش اللبناني ينفى فيه معلومات منسوبه لأحد أعضائه عن إنفجار بيروت

0

أصدرت إدارة التوجيه بالجيش اللبناني ، بيانا نفت فيه كلاما منسوبا إلى مصدر في مخابرات الجيش يتضمن معلومات عن التفجير الذي وقع في بيروت.

وقال الجيش اللبناني في بيانه: “تناقل بعض المواقع الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي كلاما منسوبا إلى مصدر في مخابرات الجيش يتضمن معلومات عن التفجير الذي وقع في بيروت.”

وتابع “تؤكد قيادة الجيش أن الكلام الذي صدر عار من الصحة جملة وتفصيلا. وتدعو الجميع إلى عدم الغوص في التحليلات والتكهنات وانتظار نتائج التحقيقات الرسمية”.

وأضاف “كما تذكر أن كل ما يتعلق بالجيش يعلن عبر بيانات تصدر عن مديرية التوجيه وتنشر في الصفحات الرسمية التابعة لها”.

وكانت معلومات إنتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعى ومواقع إلكترونية في لبنان ، تفيد بأن المعلومات الأولية تشير إلى تفجير متعمد للعنبر 12 في مرفأ بيروت بعد توثيق فيديوهات لكيفية إلقاء طائرة درون صغيرة جسما غريبا قبل الانفجار الأول بخمس دقائق، مرجحة وجود شبهات إسرائيلية وراء التفجير.

غير أن وكالة “رويترز” نقلت عن مصدر مطلع أن التحقيقات الأولية تشير إلى أن “سنوات من التراخي والإهمال هي السبب في تخزين مادة شديدة الانفجار في ميناء بيروت مما أدى إلى الانفجار الذي أودى بحياة أكثر من 100 شخص “.

كما إنتشرت أخبار على وسائل إعلام لبنانية حول استشهاد عدد من عناصر مكتب مخابرات الجيش الذين كانوا متواجدين داخل مركزهم في مرفأ بيروت أثناء دوي الانفجار.

من جهة أخرى ، حذرت قيادة الجيش اللبناني جميع وسائل الإعلام المحلية والأجنبية من استخدام الطائرات المسيرة عن بعد الدرون” فى منطقة بيروت بكاملها، لما لهذه الطائرات من تأثير سلبى على حركة المروحيات التى تعمل على إخماد الحرائق والمساعدة فى أعمال الإغاثة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد