تركيا تحدد شروطا لقبول عضوية السويد وفنلندا في حلف شمال الأطلسي

أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاوش اوغلو، الأربعاء، أن بلاده تريد “تدابير ملموسة” من السويد وفنلندا قبل الموافقة على انضمامهما إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو).
وأضاف الوزير التركي، خلال مؤتمر صحفي في العاصمة الرومانية بوخارست على هامش اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء في الحلف، أنه رغم “التصريحات والتصميم الكبير” من قبل البلدين لا تزال تركيا تنتظر “تدابير ملموسة”.
وأكد “لم نر بعد تدابير ملموسة في مجالات مثل تسليم مجرمين وتجميد أصول المجوعات الإرهابية وإنهاء أنشطتهم”.
والتقى وزراء خارجية السويد وفنلندا وتركيا، الثلاثاء، على هامش هذا اجتماع بوخارست.
لكن تشاوس أوغلو أكد أن البلدين، الواقعين في شمال أوروبا، اتخذا خطوات إيجابية لمكافحة الإرهاب، وهو شرط فرضته أنقرة لقبول انضمامهما إلى حلف شمال الأطلسي.
وقال “نعم، هناك خطوات إيجابية مثل التغيرات التشريعية، لكن علينا أن نتحقق من تطبيقها”.
وتتهم تركيا السويد وفنلندا بالتساهل مع حزب العمال الكردستاني، الذي تصنفه أنقرة بأنه منظمة إرهابية.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

error: Content is protected !!