جهود لزيادة التجارة وتنويع الاستثمارات المباشرة بين الإمارات وروسيا

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

Spread the love

بحث معالي الدكتور ثاني الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية، مع دينيس فالنتينوفيتش، وزير الصناعة والتجارة في روسيا، تعزيز أوجه العلاقات الاقتصادية والتجارية وسبل دعمها وتطويرها إلى مستويات جديدة في ظل الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين البلدين الصديقين.

وناقش الوزيران، خلال الاجتماع الذي عقد افتراضياً عبر تقنيات الاتصال المرئي، سبل خلق فرص جديدة وواسعة ومتنوعة لمجتمعي الأعمال في البلدين في القطاعات ذات الأولوية المشتركة لهما، وتنمية أطر التعاون الاقتصادي على المستويين الحكومي والخاص وزيادة حجم التجارة وتنويع الاستثمارات المباشرة المتبادلة لمرحلة التعافي الاقتصادي وما بعد جائحة «كوفيد 19».

وأكد الدكتور ثاني الزيودي أن العلاقات الإماراتية الروسية شهدت خلال السنوات الماضية نقلة نوعية في شتى المجالات الاقتصادية، حيث يجمع البلدان الصديقان شراكة استراتيجية قوية ومستدامة، وتعد الإمارات الشريك التجاري الأول خليجياً لروسيا وتستأثر بنسبة تقترب من 50% من تجارتها مع الدول الخليجية، وتحتل المرتبة الثانية عربياً وتساهم بنسبة 20% من تجارة روسيا مع الدول العربية.

تجارة

وأشار إلى أن العلاقات تشهد نمواً متواصلاً في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، حيث تجاوزت حجم التجارة الخارجية غير النفطية بين الإمارات وروسيا 9.6 مليارات درهم (2.6 مليار دولار) خلال العام الماضي 2020، منها واردات بقيمة 7.1 مليارات درهم وصادرات بقيمة 1.1 مليار درهم، وإعادة تصدير 1.4 مليار درهم.

ويبلغ الاستثمار المباشر الروسي في الإمارات نحو 3.6 مليارات درهم (مليار دولار)، فيما يبلغ الاستثمار الإماراتي في روسيا 1.4 مليار درهم (380 مليون دولار)، وتغطي الاستثمارات المتبادلة قطاعات عدة من أهمها التجارة والأنشطة العقارية، مؤكداً على ثقته بأن تستمر العلاقات في النمو والازدهار في جميع المجالات خلال الفترة المقبلة.

المشاركة في إكسبو

وتشارك روسيا في معرض إكسبو دبي، بجناح واسع ذي تصميم معماري مميز، وسيطرح عدداً من برامج الأعمال والبرامج الثقافية، حيث سيقيم أكثر من 50 حدثاً خلال المعرض الذي يمتد لستة أشهر، وتتمحور الموضوعات الرئيسية حول الطاقة، والتكنولوجيا، والتمويل والاستثمار، والعمران، والفضاء، والنقل، والمناخ، والتعليم، وبالطبع الطب والرعاية الصحية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد