خسائر حادة للأسهم العالمية بعد رفع أسعار الفائدة الأميركية

تراجعت مؤشرات الأسهم العالمية بنحو حاد وجماعي خلال تداولات الأسبوع الماضي، لتواصل هبوطها للأسبوع الثاني على التوالي بعد قيام الفيدرالي الأميركي برفع أسعار الفائدة للمرة الخامسة خلال العام الجاري.
ورفع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي، الأربعاء الماضي، أسعار الفائدة بواقع 75 نقطة أساس إلى نطاق بين 3 % و3.25 %، وهي والمرة الثالثة على التوالي التي يرفعها فيها بهذه النسبة.
وهبط مؤشر «يورو ستوكس 50» بنحو 6.2% ليبلغ مستوى 3348.6 نقطة فاقداً نحو 221.44 نقطة، ونزل مؤشر «ستوكس 600» الأوروبي بنسبة 7.1% توازي 30 نقطة ليصل إلى 390.4 نقطة.
وتراجع مؤشر «كاك» الفرنسي بنحو 6.9% تعادل 428.92 نقطة ليقفل عند 5783.41 نقطة، وهبط مؤشر «فوتسي 100» البريطاني بنسبة 4.5% توازي 332.47 نقطة ليغلق عند 7018.6 نقطة، فيما انخفض مؤشر «داكس» الألماني أكثر من 804 نقطة أو ما نسبته 6.1% ليغلق عند 12284.19 نقطة.
وهبطت الأسهم الآسيوية بنحو جماعي حيث تراجعت الأسواق اليابانية مع انخفاض مؤشر نيكاي القياسي في بورصة طوكيو للأوراق المالية خلال الأسبوع بنسبة 1.5% أو ما يعادل 413.8 نقطة ليغلق عند 27153.8 نقطة، بينما تراجع مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً بنسبة 1.2% توازي 22.4 نقطة بالغاً مستوى 1916.12 نقطة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

error: Content is protected !!