TT Ads

 

نعى الدكتور يوسف العميري رئيس جمعية خليجيون في حب مصر وجميع العاملين في المؤسسة، بعميق الحزن الاقتصادي المصري الراحل الدكتور محسن عادل الرئيس التنفيذي السابق للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة في مصر، نائب رئيس البورصة المصرية السابق، الذي وافته المنية، متقدما بخالص التعازي لأسرة الفقيد العزيز، داعيا الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم ذويه الصبر والسلوان.
وقال الدكتور يوسف العميري، في بيان، أن رحيل الفقيد أصاب المجتمع الاقتصادي العربي بصدمة كبيرة، لما تميز به الراحل المرحوم من قيمة وقامة إنسانية وعلمية فريدة، جعلته يوصف دائما في الوسط الاقتصادي بـ”الخلوق، والمتواضع، والنزيه، والمتميز، والبشوش” فكان الفقيد المغفور له بإذن الله محسن عادل “اسم على مسمى”، مؤكدا على تقدير جمعية خليجيون في حب مصر لما بذله الاقتصادي المصري خلال توليه العديد من المناصب وخاصة مسؤوليته عن الهيئة العامة للإستثمار، حيث كان شديد الحرص على التفاعل الايجابي مع شواغل ومشكلات المستثمرين العرب والأجانب، وطرح رؤى وافكار تعزز من خريطة مصر الاستثمارية ومكانتها الاقتصادية، بصورة أظهرت مستوى متميز من فهم حركة الاقتصاد العالمي وفرص مصر والمنطقة العربية للاستفادة منها.
وأكد “العميري” على أن “خليجيون في حب مصر” سوف تبذل ما في وسعها لتخليد ذكرى الراحل العزيز، لما يحتفظ به الفقيد من مكانة خاصة لدى الجمعية ومؤسسيها وأعضاءها، وما تميزت به العلاقة بين الجانبين من تفاهم وتعاون لتشجيع الاستثمار في مصر والترويج له على المستوى الاقليمي والدولي، منذ ثورة 30 يونيو العظيمة التي تحل ذكراها قريبا، فتذكرنا بما ساهم به رموز مصرية وطنية وعربية وخليجية مثل الاقتصادي الكبير محسن عادل، في دعم “مصر المستقبل” التي نفخر ونحن نراها اليوم نموذجا للتطور الاقتصادي في المنطقة ولا تزال امامها مكانة واعدة تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي.

TT Ads

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *