سعادة / خلف أحمد الحبتور

 

سعادة / خلف أحمد الحبتور

الدولة : الإمارات العربية المتحدة
المنصب : رئيس مجموعة الحبتور
رؤى تتهيئ لمسارات المستقبل، وبعقلية إبداعية لا يرنو عليها سوى الطموح وخدمة بلده دولة الإمارات العربية المتحدة، كان تاريخ وجيل جديد من رجال الأعمال العرب يولد هنا على أرض دبي الطامحة والعابرة شطر المستقبل، برؤى وتجليات وقناعات وفلسفة قيادتها الرشيدة، نستنهض ونستذكر، وندون ونوثق سير رجال الأعمال الأوائل في تلك الدولة المباركة، فلا نجد سوى قلائل شرعوا المسير على الدرب بعزيمة واستراتيجية إبداعية لأعمالهم، التي وإن كانت في بداياتها إعمالاً ومهنً لقليلة المرود، إلا أن رؤى هؤلاء ما كانت لتراهن سوى على التطور ونجاح وتوسع أعمالها، قدر وترجمةً لرؤية مؤسسي دولة الإمارات، وبقدر ما ترنوا إليه مظنة شيوخ وحكام الإمارات الكرام في أبناءها من رجال الأعمال.
نستذكر في موسوعة بصمات عربية ولم ننسى حتما، ولم ينسى معنا العالم ظاهرة ومؤسسة عالمية الطراز تجلت كثمرةً وحصاداً لفكر ورؤية رجل أعمال إماراتي عربي الهوية، عالمياً في مسارات انجازه الفريدة في عالم الأعمال هو سعادة / خلف أحمد الحبتور، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور… إذ بين قراءة سطور منجزاته وتاريخه المشرف في عالم الأعمال، وبين ما نرصده في ثنايا رؤيته وشخصيته الفريدة، نلمس هنا تفرد في ملامح رؤيته للتنمية في كل مشروع يخطوه ما بين تناغم وتنوع اهتماماته وبصماته الجلية التي تصب جميعها في خدمة وطنه الإمارات، وترجمة رؤية قيادة إمارة دبي الرشيدة “حفظها الله تعالى”.
إن رؤية فاحصة لمسارات ومؤشرات النجاح التي حققها الأمير الوليد بن طلال، بعد حصوله على درجة البكالوريوس، في إدارة لم يتواني وهو ذو العقلية الثقافية والفكرية كقامة عربية، عن الإسهام في مجالات شتى، ما بين معرفته الشاملة بالشؤون السياسية، وأعماله الإنسانية، وجهوده لإرساء السلام، ومقالاته الثرية بالعطاء الفكري.
وبعيداً عن البدايات المتواضعة التي صنعت كياناً وعقلية إنسانية واستثمارية وفكرية ومؤسسية في حجم رجل الأعمال الإماراتي / خلف الحبتور فكرياً ومؤسسياً ليتربع على صدارة ومكانة وعنوان أسم عربي بارز وشخصية شامخة البناء والنماء في عالم الأعمال، ورغما ًمن انطلاق مسيرته المهنية المتواضعة كموظف مبتدئ في شركة إنشاءات إماراتية محليّة، ليؤسّس بعد ذلك عام 1970 شركته الخاصّة، والتي أطلق عليها آنذاك اسم شركة الحبتور للمشاريع الهندسية، وكان ذلك في حقبة تحولات تاريخة في دولة الإمارات والمنطقة مع حكمة ورؤية قادتها وشيوخها برؤية ثاقبة بتأسيس اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة العام 1971، مما ولد قناعات لدى سعادة خلف الحبتور، بأن على رجال الأعمال والمستثمرين من أبناء الإمارات سلوك نهج قويماً لبناء الدولة والإنسان، وما تكللت به مسيرته من منجزات ومشاريع فريدة دعمت الاقتصاد القومي لدولة الإمارات وتحولت شركات مجموعة الحبتور، لأبرز وأهم الشركات في دول المنطقة، ولها امتدادات عالمية وتأُثير محوري مع تحالفات وشركات دولية.
وتعد مجموعة الحبتور، إحدى أكثر شركات الأعمال تطوراً في المنطقة، حيث تخطّت حدود منطقة الشرق الأوسط لتصل إلى جميع أنحاء العالم.
ولعل جولة ورؤية فاحصة للزائر لمعرض «رحلة حياة خلف أحمد الحبتور »، والذي يعكس مجموعة محطات مختلفة من حياة الحبتور الشخصية والمهنية، وتشمل جميع مراحل حياته حتى يومنا هذا. تؤكد أنه من أكثر رجال الأعمال انجازاً وتنوعاً وقيمةً مضافةً في أعمالهم ومسيرتهم، ويتولى سعادة خلف الحبتور حالياً فضلاً عن مجموعته الاستثمارية رئاسة مجلس إدارة شركة دبي الوطنية للتأمين وإعادة التأمين، وكذلك يتولى مهام نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة الجليلة، كما شغل سابقاً عضوية كلا ًمن المجلس الوطني الاتحادي، ومجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي، وكلية جون كينيدي للإدارة الحكومية في جامعة هارفارد، والعضو غير الأمريكي الوحيد في مجلس الحكام العالمي للمنظّمة الأمريكية المتحدة للخدمات، كما تولى منصب مجلس إدارة بنك دبي التجاري وحاز على جائزة دبي التقديرية لخدمة المجتمع (يناير 2022)
كما حاز سعادة خلف الحبتور على تقدير المجتمع الدولي عبر حصاده لفيضاً من التقديرات والإشادات الدولية والإماراتية والعربية، وعشرات الجوائز الرفيعة من الدول والمؤسسات الدولية والوطنية.
ستسطع بـ”مشيئة الله تعالى” مسيرة دولة الإمارات دوماً برؤية قيادتها الرشيدة “حفظها الله تعالى” ثم برؤية وعزيمة ومنجزات رجالات أعمالها

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

error: Content is protected !!