سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي يطلع على إنجاز المرحلة الثانية لـ«دار الخير»

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

Spread the love

شاد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس مجلس تنسيق العمل الخيري والأوقاف بالجهود المبذولة من قبل فريق العمل القائم على إعداد نظام بوابة «دار الخير» بهدف تطوير العمل وخصوصاً نظام الربط الإلكتروني الموحد بين الجمعيات والمجلس وفق خطط استراتيجية وبرامج مدروسة تتفق مع التوجهات العامة ورؤية حكومة عجمان المستقبلية.

واطلع سموه، خلال استقباله في مكتبه بديوان الحاكم مريم المعمري الأمين العام لمجلس تنسيق العمل الخيري والأوقاف والقائمين على إعداد بوابة «دار الخير»، على إنجاز المرحلة الثانية لنظام الربط الإلكتروني الموحد «دار الخير» والتي شملت ربط جمعية بيت الخير ومؤسسة منار الإيمان الخيرية ومؤسسة العجماني للأعمال الخيرية ومراحل تطوير النظام، بالإضافة إلى الأهداف وتوحيد وتنظيم جهود العمل الخيري والإنساني داخل الإمارة، بالإضافة لزيادة التنسيق بين المؤسسات الخيرية نفسها.

وشدد سموه على ضرورة العمل على تنفيذ البرامج المقترحة والمشاريع بما يساهم في تنمية العمل الخيري والإنساني في الإمارة، وبذل المزيد من الجهود وطرح الأفكار والمقترحات الجديدة، التي تدعم الفئات المستفيدة وتعزز الشراكات المجتمعية، والاستفادة من الكوادر الوطنية للمشاركة في العمل الإنساني من خلال فرق العمل التطوعي في الجمعيات الخيرية والتدريب التخصصي والخطة الاستراتيجية لبناء مؤسسي متكامل للجمعيات الخيرية.

وأكد سموه خلال اللقاء ضرورة الاهتمام بالحالات الإنسانية والمعوزين والمحتاجين والأسر المتعففة والأيتام بصفة عامة ومتابعتهم من كل النواحي التعليمية والاجتماعية والصحية وغيرها ومتابعة تنفيذها من خلال وضع برامج وإعداد دراسات حول التعامل مع تلك الحالات وتوفير كل الاحتياجات والمتطلبات وسبل تحقيقها من أجل حياة معيشية كريمة لها.

ودعا سموه إلى إعداد تقارير حول مؤشرات الأداء عن نشاط العمل الخيري والإنساني بإمارة عجمان ووضع آلية لمعرفة عمل تلك الهيئات والمؤسسات الخيرية من حيث البيانات الإحصائية وتوزيع المساعدات على المعوزين ومساعدة المحتاجين والتعرف على سير المساعدات الخيرية وإعداد نظام «دار الخير» والبرامج الخاصة به لتعميمه على الجمعيات والعمل به بما يسهم في تنمية العمل الخيري والإنساني في الإمارة.

أكدت مريم المعمري أمين عام مجلس تنسيق العمل الخيري والأوقاف أن مشروع «دار الخير» يعد نقلة نوعية في تقديم الخدمات والمساعدات الإنسانية عبر الجمعيات باعتباره الأول من نوعه في المنطقة كنظام متكامل من حيث الربط الإلكتروني بين المعنيين بقطاع العمل الخيري والجمعيات الخيرية العاملة في عجمان ويمكن الجمعيات الخيرية من القيام بدورها بكفاءة عالية دون ازدواجية في تقديم المساعدات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد