الرئيسية / أخبار / “كورونا” يتلاعب بمصير مليون شركة صغيرة ومتوسطة في روسيا

“كورونا” يتلاعب بمصير مليون شركة صغيرة ومتوسطة في روسيا

16842221470003650024

رغماً من الجهود التي تبذلها الحكومة الروسية لحماية الاقتصاد من ويلات انتشار جائحة كورونا إلا أنه يبدو أن مناعة الاقتصاد الروسي على  المحك إذ تشير غالبية التقديرات الأولية إلى أن قطاعي الأعمال الصغيرة والمتوسطة، سيكونان الأكثر تضرراً من قطاعات الاقتصاد الروسي، نتيجة «أزمة كورونا». وعلى الرغم من تدابير الدعم الكبيرة التي أقرتها الحكومة للقطاعين، توقع رؤساء اتحادات ونقابات الأعمال الروسية خروج نحو مليون شركة صغيرة ومتوسطة من السوق حتى نهاية أغسطس (آب) المقبل، ما سيؤدي بالتالي إلى ارتفاع معدل البطالة في البلاد، فضلاً عن تداعيات أخرى، بينها على سبيل المثال لا الحصر، التأثير على مستوى معيشة المواطنين.
وكانت صحيفة «إزفستيا» الروسية استطلعت آراء اتحادات وتجمعات البيزنس، حول تقديراتهم لتداعيات «تدابير كورونا» على نشاط الأعمال، ولا سيما بعد توقف النشاط الاقتصادي بشكل شبه تام، وإغلاق المطاعم والمقاهي والمراكز التجارية، وتوقف قطاع الخدمات، والسياحة والنقل، وغيرها، منذ نهاية مارس (آذار) الماضي، دون أن تتمكن من استعادة نشاطها حتى الآن، على الرغم من انتهاء «عطلة كورونا» اعتباراً من 12 مايو (أيار) الحالي،

وهو ما يعني تهديد ليس فقط بنية الاقتصاد الروسي الذي شهد مؤخراً تزايد التوجه لاقتصاد السوق وتعزيز دور ومساحة المشاريع الصغيرة والمؤسسات المتوسطة لتخطي كل ذلك لاختلالات تتمثل في تسرب الاستثمارات وتزايد مؤشرات البطالة وضبابية التوقعات الاقتصادية لاقتصاد نفطي يعاني من تداعيات انهيار مستويات النفط السعرية

عن mohammed salam

شاهد أيضاً

image (1)

93.4 مليار قروض المشاريع الصغيرة والمتوسطة  في الإمارات بالربع الأول

ارتفع إجمالي الرصيد التراكمي للتسهيلات المالية التي قدمتها البنوك العاملة في دولة الإمارات للمشاريع الصغيرة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *