يوتيوب تعلن عن خاصية لمراقبة ما يشاهده الأطفال

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

Spread the love

أعلنت يوتيوب عن خاصية جديدة تسمى “التجارب الخاضعة للإشراف supervised experiences”، والتي تشكل مجموعة من القيود التي تتيح لأولياء الأمور فرض رقابة أفضل على المحتوى الذي يمكن لأطفالهم الدخول إليه على منصة الفيديو،

وحسب منشور مدون، تأمل يوتيوب أن تساعد هذه الخاصية أولياء الأمور على تهيئة أطفالهم الأكبر سناً في رؤية محتوى مناسب لأعمارهم خارج تطبيق YouTube Kids المخصص للأطفال. وستنطلق الخاصية بنسخة تجريبية مبكرة قبل أن يتسع انتشارها التجريبي خلال الأشهر القادمة.

توجد لدى أولياء الأمور 3 مستويات من القيود في هذه الخاصية لتحديد المحتوى الذي يسمح للطفل بمشاهدته على حسابه. أولها مستوى “استكشف Explore” والذي يعتبر ملائماً بصفة عامة للأطفال بعمر 9 أعوام فما فوق، حسبما يراه يوتيوب. ثم يأتي بعد ذلك مستوى “استكشف أكثر Explore More” الموجه للأطفال بسن 13 عاماً فما فوق. ويأتي في النهاية المستوى الثالث “معظم يوتيوب Most of YouTube” الذي يقدم كل شيء تقريباً باستثناء المحتوى الخاضع للقيود العمرية.

ولم يتضح بعد ما هو المحتوى الذي سيكون مسموحاً على أي من المستويات، لكن يوتيوب قال إن مستوى Explore سيحتوي على مدونات الفيديو والمقاطع التعليمية والألعاب والأغاني والأخبار والمحتوى التعليمي وغيرها المزيد.

ومن خلال الاسم، يبدو أن مستوى Explore More سيكون ذا محتوى أوسع من الفيديو وكذلك البث الحي لفئات Explore المذكورة أعلاه. وقالت الشركة إن مستوى Most of YouTube سيحتوي على مواضيع حساسة قد لا تكون مناسبة إلا للمراهقين الأكبر سناً. وستعتمد هذه الخاصية على مدخلات المستخدم والمراجعة البشرية والتعلم الآلي.

وتدرك يوتيوب أن الخاصية لن تكون مثالية وخالية من العيوب، معترفة أنها ستشهد بعض الأخطاء التي تمت مواجهتها في تطبيق Kids. بالتالي، ينبغي ألّا يتعامل أولياء الأمور مع الخاصية على أنها قابلة للضبط لمرة واحدة وانتهى الأمر، بل عليهم المحافظة على يقظتهم ومتابعتها.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد