16 مليار دولار حصيلة ضخ المستثمرون في صناديق سندات الشركات الأمريكية منذ بداية نوفمبر

ضخ المستثمرون 16 مليار دولار في صناديق سندات الشركات الأميركية خلال الشهر الجاري، في إشارة إلى أي مدى أسهم تباطؤ التضخم في تعزيز الثقة.

ووفقاً لتقديرات نشرتها صحيفة فاينانشال تايمز نقلاً عن مزود البيانات EPFR، جذبت الصناديق التي بحوزتها سندات ذات جدارة ائتمانية مرتفعة 8 مليارات دولار، منذ بداية الشهر الجاري وحتى الثالث والعشرين من نوفمبر تشرين الثاني.

أما الصناديق التي تركز على سندات الخردة فجذبت تدفقات بقيمة 7.1 مليار دولار.

ويعد الرقمين مجتمعين هو أعلى مستوى شهري للتدفقات منذ يوليو تموز 2020 في حال استمرار هذا النهج في الأسبوع الأخير من الشهر الحالي.

وتأتي الزيادة في التدفقات مع ارتفاع أسواق وول ستريت مع نهاية العام، بعدما كشفت بيانات في مطلع الشهر الجاري أن وتيرة نمو أسعار المستهلكين بدأت تتباطأ مما أثار آمال بأن يبطئ الاحتياطي الفدرالي وتيرة التشديد النقدي.

وكانت صناديق سندات الشركات الأميركية تلقت تدفقات بقيمة 5 مليارات دولار تقريباً قبل صدور البيانات في العاشر من نوفمبر تشرين الثاني، و10.9 مليار دولار على مدار الأسبوعين التاليين لصدورها.

وارتفعت أيضاً سندات الشركات بعد التقرير، إذ قفز مؤشر Ice Data Services index للسندات مرتفعة الجودة بنحو 4.6% مقلصاً خسائره للعام الجاري إلى نحو 15%.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

error: Content is protected !!