الفلبين تعلن “حالة كارثة” بسبب حمى الخنازير الأفريقية

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

Spread the love

أعلنت الحكومة الفلبينية اليوم الثلاثاء أن الرئيس رودريجو دوتيرتي أعلن “حالة كارثة” على مستوى البلاد لمدة عام بسبب تفشي حمى الخنازير الأفريقية، ما أدى إلى خسائر تتجاوز ملياري دولار في مجال صناعة وتجارة منتجات لحوم الخنزير.

وفي إعلان جرى التوقيع عليه أمس الاثنين، قال دوتيرتي إن حمى الخنازير الأفريقية انتشرت في أكثر من نصف الفلبين، ما تسبب في “انخفاض كبير في أعداد الخنازير بالبلاد، بنحو ثلاثة ملايين”، وزيادة في أسعار التجزئة لمنتجات لحوم الخنزير.

وأشار الإعلان إلى أن تفشي المرض أدى إلى خسائر تجاوزت 100 مليار بيزو (2.08 مليار دولار) في قطاع الخنازير المحلي والصناعات ذات الصلة.

وأضاف الإعلان: “هناك حاجة ملحة للتصدي للتفشي المستمر لحمى الخنازير الأفريقية وآثارها السلبية، بالبدء في إعادة تأهيل قطاع الخنازير المحلي، ولضمان توافر منتجات لحوم الخنزير وكفاءتها والقدرة على تحمل تكاليفها، وذلك لتحقيق الأمن الغذائي.

ووجه دوتيرتي جميع الجهات والوحدات الحكومية المحلية إلى حشد الموارد من أجل اتخاذ تدابير لاحتواء انتشار حمى الخنازير الأفريقية، ومعالجة العجز في العرض في منتجات لحوم الخنزير وخفض أسعار التجزئة.

وسوف يسمح إعلان “حالة كارثة” للحكومة الوطنية والحكومات المحلية باستخدام أموال لمواجهة تفشي المرض.

وقالت الحكومة إنه منذ الإبلاغ عن الحالة الأولى في عام 2019، تم اكتشاف حمى الخنازير الأفريقية في 46 من إجمالي 81 مقاطعة بالفلبين، ولا يزال يتم الإبلاغ عن حالات جديدة على الرغم من تدخل الحكومة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد