قصة واقعيّة بطلها طفل صغير تصدّى لكلب مفترس لإنقاذ أخته الصغيرة

0

تداولت العديد من الصحف والمجلات العربية والعالمية، شجاعة الطفل الأمريكي الصغير، ويبلغ من العمر ستة أعوام، الذي أنقذ أخته الصغيرة، التي تبلغ ثلاث سنوات، من هجوم كلب شرس، وكاد أن يضحي بحياته في سبيل أخته الصغيرة، من بين أنياب كلب متوحش. طفل صغير

وأصبح الطفل حديث وسائل التواصل ووسائل الإعلام، حينما تدخل بكل شجاعة لوقف هجوم كلب شرس للغاية، حاول افتراس شقيقته، في 9 يوليو (تموز)، حيث انتهت المعركة بـ90 غرزة في وجهه، جرّاء هجوم الكلب الذي شوه خدّه الأيسر بالكامل.

ودونت “نيكي ووكر” عمّة الطفل، الذي يدعى “بريدجر”، على صفحتها في موقع إنستغرام، محتفية بابن أخيها الصغير، في مدينة تشيني بولاية وايمونغ الأمريكية:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد