TT Ads

ارتفع عدد وجهات الشحن للناقلات الوطنية، الممثلة في طيران الإمارات والاتحاد للطيران وفلاي دبي، إلى 86 وجهة، تغطي جميع قارات العالم، موزعة على 90 رحلة أسبوعية لطيران الاتحاد، تغطي 29 وجهة في العالم، و51 وجهة لشركة طيران الإمارات، ونحو 9 وجهات أولية لشركة فلاي دبي.

ويتوقع أن تسير فقط شركة طيران الإمارات، وفقاً للجدول المنشور على شبكتها الإلكترونية، نحو 532 رحلة خلال الأسبوع الجاري، تغطي وجهات عديدة في العالم.

وستضمن الوجهات الجديدة، استمرار عمليات استيراد المواد الحيوية إلى الدولة ومنها: اللحوم، والأسماك، والمأكولات البحرية، والفاكهة، والخضار، إضافة إلى الإمدادات الطبية، فيما تستمر الدولة باتخاذ إجراءات مكثفة لتحقيق الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي في مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وبلغ عدد الطائرات الشحن الجوي لدى كل من الاتحاد للطيران وطيران الإمارات 16 طائرة مخصصة للشحن فقط، موزعة على 5 طائرات لطيران الاتحاد من نوع بوينغ 777 أف، و11 طائرة لدى طيران الإمارات من نوع بوينغ 777 أف، وتلبية للطلب المتزايد على الشحن الجوي لتأمين الاحتياطات الوطنية من الغذاء والدواء ومختلف السلع قامت الناقلات الوطنية بتشغيل طائرات الركاب في عمليات الشحن الجوي من خلال استغلال مساحة الشحن عبر كل طائرة، حيث استخدمت الاتحاد للطيران طائرات بوينغ 787-10 وبوينغ 777 و787 خالية من الركاب، واستخدمت طيران الإمارات طائرات الركاب بوينغ 777 التي تصل طاقتها الاستيعابية إلى 50 طناً تخدم نحو 38 وجهة.

كما شغلت طائرات فلاي دبي بنحو 6 طائرات هي في الأساس طائرات ركاب تم تحويلها للشحن الجوي لخدمة 9 وجهات بشكل مبدئي، مع إمكانية رفع أعداد الرحلات في حال وجود طلب على الشحن إلى مختلف الوجهات في العالم.

وتفصيلاً، أطلقت الاتحاد للشحن رحلات إضافية باستخدام طائرات بوينغ 787-10 خالية من الركاب، وذلك لتكملة وتعزيز الطاقة الاستيعابية لأسطولها الحالي المكون من طائرات بوينغ 777F ولتشغيل 34 رحلة أسبوعية تخدم 10 أسواق عالمية.

وستوفر كل طائرة سعة 12 منصة و4 حاويات لنقل ما يصل إلى 45 طناً من الحمولة.

ويخدم الأسطول المصغّر كلاً من الهند، وتايلاند، وسنغافورة، والفلبين، وإندونيسيا، وكوريا الجنوبية، ووجهات أخرى لا تزال مفتوحة أمام رحلات الشحن، إضافة إلى زيادة عدد الرحلات إلى الرياض، ولندن، وهونغ كونغ، وشنغهاي.

ونمت عمليات الشحن الجوي لدى الناقلة بنسبة 1.3% خلال الربع الأول من العام الجاري.

وأوضح المدير الإداري لعمليات الشحن والخدمات اللوجستية في مجموعة الاتحاد للطيران، عبدالله محمد شديد، أن المواد الغذائية والطبية تعادل 20% من إجمالي الشحن الجوي في شركة الاتحاد للشحن.

وعلى الرغم مع القيود المفروضة للحد من انتشار فيروس “كوفيد-19″، وتقلص السعة المتوفرة الناتجة عن توقف طائرات الركاب، متوقعاً ارتفاع هذه النسبة حيث يتصدر تأمين الغذاء والدواء قائمة الأولويات في دولة الإمارات العربية المتحدة في ظل الوضع الراهن.

وأظهر جدول رحلات الشحن الجوي لدى طيران الإمارات على موقعها الإلكتروني، تسيير الناقلة لنحو 532 رحلة جوية في أسبوع تتجه نحو مختلف دول العالم، لنقل البضائع والأدوية وغيرها، مع تسجيل رحلات شحن عديدة نحو محطتها الرئيسية في دبي لدعم السوق بمختلف المنتجات.

وبالإضافة إلى الرحلات المنتظمة، تشغل الناقلات الوطنية أيضاً رحلات الشارتر لنقل الطلبيات إلى العديد من الدول، كحال طيران الإمارات، التي شغلت نحو 30 رحلة شارتر منذ بداية الشهر الجاري فقط، اتجهت لنحو 20 وجهة عالمية، لنقل إمدادات طبية بما في ذلك أقنعة الوجه والأقنعة الواقية ومعقمات اليدين ومعدات المستشفيات، بالإضافة إلى الأدوية والمواد الخام وقطع الغيار.

ومنذ مطلع العام الحالي، نقلت الشركة ما يزيد على 33 ألف طن من المنتجات سريعة العطب و1700 طن من الأدوية إلى السوق المحلي، من أسواق مختلفة ضمت أستراليا والهند وكينيا وباكستان، في الوقت ذاته نقلت الشركة ما يزيد على 93 ألف طن من المنتجات سريعة العطب، وأكثر من 20 ألف طن من الأدوية، وما يزيد على 3000 طن من الإمدادات الطبية.

TT Ads

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *