صيفي إسماعيل :- في حواره مع “استثمارات الإماراتية” :- 28.1 مليون عدد المستخدمين لتطبيقات مجموعة يلا

حاوره / محمد شمس الدين

مع توديعنا للعام 2021، الذي شهد متغيرات هائلة أعلت ورسخت مكانة الاقتصاد والاستثمارات الرقمية بكل أطيافها، كعنوان للمستقبل، فإننا سنجد قطاع الترفيه الرقمي في صدارة المشهد الاستثماري العالمي.

وحينما يتجدد الاحتفاء بجوائز مجلة استثمارات لأفضل قادة الأعمال إبداعاً في منطقة الشرق الأوسط، في دورتها الخامسة كحصاد  منجزات لذاك العام، والتي كرمت على مدار تاريخ جوائزها قادة أعمال ملهمين للأجيال المقبلة، فإننا لا شك نطرق بوافر تجليات التكريم والاحتفاء، أبواب كيان استثماري إماراتي استطاع في غضون 6 أعوام انقضت، أن ينحو للسير في دروب العالمية، كأول شركة إماراتية متخصصة في مجال الترفيه الرقمي.

وحتماً لا نجد في مبررات منح الجائزة السنوية لتلك الشركة سوى أن نستذكر كلمات خالدة ملهمة نيرة من رجل المستقبل في الشرق الأوسط، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس  الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي “رعاه الله” حينا قال (((( اليوم من مدينة دبي للإنترنت.. شركة “يلا” أول شركة تقنية إماراتية تم إدراجها في بورصة نيويورك، بقيمة سوقية أكثر من مليار دولار)))). ومع صدور تلك الكلمات من شخصية عربية تاريخية في مكانة ورؤية سموه الثاقبة، فإنه لا شك يكون الحصاد للقائمين على تلك الشركة التي باتت مفخرة عربية.

مع لحظات التكريم والتتويج باختيار المهندس / صيفي إسماعيل رئيس مجموعة يلا المحدودة، كشخصية العام 2021 بقطاع الترفيه الرقمي بالشرق الأوسط،  فإننا سنرى مقدرة ذلك الكيان على خلق وتبني رؤى ومبادرات ابتكارية، استطاعت أن تخلق معادلة جديدة، وواقعاً غير مألوف في قطاع  بات يحقق تسارعاً غير مسبوقاً على الخارطة العالمية، بل يكفي الاسترشاد بمؤشرات وحقائق توضح حجم الإنجاز لشركة إماراتية عالمية المحتوى الترفيهي.

وهنا ندعوكم في ذلك الحوار/ للوقوف على مؤشرات الإنجاز والابتكار نستخلصها من حوارنا اليوم مع شخصية استثنائية في قيادة ذلك الكيان الوطني العالمي وهو المهندس /// صيفي إسماعيل رئيس مجموعة يلا المحدودة بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وقد كان الحوار:-

س / 1

نود منكم نبذة عن مسيرة كيان وطني انطلق للعالمية في حجم مجموعة يلا المحدودة؟ هل اعتمدت الشركة على دراسات لسوق الترفيه الرقمي في منطقة الشرق الأوسط؟

ترجع فكرة انشاء مجموعة يلا المحدودة منذ البداية للمؤسسين منذ العام 2015، وكانت تتمحور حول سوق الترفيه الرقمي بالشكل السائد آنذاك الذي يقتصر على ألعاب الكمبيوتر والأجهزة الرائجة في ذلك الوقت، وظلت الفكرة تتبللور وتتعاظم مع المعطيات الجديدة من التحديثات المتلاحقة والقفزات السريعة لشبكات قطاع الاتصالات، حتى تبلورت الفكرة، وتم إطلاقها في مدينة دبي للانترنت بدولة الإمارات، مع مطلع العام 2016، وكانت فكرة الاطلاق من إمارة دبي، خاضعة لعدة عوامل، تأتي في طليعتها جاذبية الاستثمار وتوفر البيئة النموذجية للترفيه الرقمي، بالإضافة إلى حاجة المجتمعات العربية لتقديم محتوى خاص بالعالم العربي عبر منصات عربية متخصصة في هذا المضمار تراعي منتجاتها البناء القيمي والأخلاقي للمجتمعات العربية وطبيعتها وثقافتها .

إلى جانب ندرة منتجات التواصل الاجتماعي العربية في ظل المنافسة الشرسة مع المنصات العالمية التي اجتاحت الشريحة الأكبر من المستخدمين في العالم العربي على اتساعها .

س / 2

ما هي حصة مجموعة يلا المحدودة من الحصة السوقية الكلية للترفيه الرقمي في الشرق الأوسط؟ ما هو المأمول خلال الخمس أعوام المقبلة؟ نقصد هل لديكم رؤية وخطة النمو المستقبلي؟

وفق آخر الاحصائيات الواردة  من مؤشر Sensor Tower فإن “مجموعة يلا”، وتطبيقاتها تقع في مراكز متقدمة، حيث يقع تطبيق “يلا لودو” في المركز الثاني (فئة الألعاب) و تطبيق “يلا”، في المركز السابع (فئة التواصل الاجتماعي)، من حيث الايرادات في منطقة الشرق الأوسط و شمال أفريقيا، ولدينا خطط طموحة للغاية لأن نصبح أحد اللاعبين الكبار في منطقة الشرق الاوسط والعالم العربي، نرتكز فيه على النتائج القوية التي حققناها مؤخراً، خاصة بعد عملية الإدراج في بورصة نيويورك، والدعم القوى الذي تلقيناه من حكومة دولة الامارات العربية المتحدة، وخاصة الدعم من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي “رعاه الله تعالى” .

وعلى الجانب التشغيلي فقد بلغ العدد الإجمالي للمستخدمين النشطين شهرياً، لتطبيقات “يلا”، بنهاية الربع الرابع من العام 2021، ما يناهز 28.1 مليون مستخدم، بزيادة قدرها 81.9% عن الفترة ذاتها للعام 2020 .

أما عن ملامح الخطط المستقبلية فإننا نخطط لاستقطاب شرائح أكبر للمستخدمين في تطبيقاتنا الحالية خاصة التطبيقات الرئيسية كــــــــــــ “يلا “، و”يلا لودو”، بالإضافة لطرح منتج “الميتافيرس”، الذى نتوقع أن يغير واقع التواصل الاجتماعي العربي ، وفي هذا الإطار تحديداً، نعد مستخدمينا، بأننا سنقدم طرحاً جديداً خلال العام الجاري، قد يكون علامة فارقة على مستوى التواصل الاجتماعي، .بالاضافة لاستمرارنا في طرح تطبيقات جديدة على مستوى الترفيه الرقمي والألعاب الالكترونية من شأنها الاستحواذ على شرائح أكبر من المستخدمين في المنطقة العربية والشرق الأوسط، بالاضافة الى عملية التوسع والانتشار في ذات القطاع، لتشمل مناطق جغرافية جديدة كـــ ” تركيا”، و”أمريكا اللاتينية”، وغيرها من المناطق المستهدفة .

س / 3

لا شك أن الترفيه الرقمي هو قطاع يرتبط بالمقدرة على الابتكار، هل لنا من نبذة عن جهود الشركة في ذلك المضمار؟ بالأخص طرح تقنيات وتطبيقات جديدة، تستطيع المنافسة مع الشركات الأخرى العالمية؟

منذ اليوم الأول لإطلاق مجموعة يلا، ونحن نعتمد منهج ابتكاري كما ذكرت سلفاً، ومسيرة التطوير والتحديث تسير بوتيرة متسارعة لأجل تحقيق أفضل عائد استثمار لمساهمينا، ومستثمرينا، من جهة وتقديم خدمات متطورة تلبي متطلبات شريحة المستخدمين التي تتزايد بوتيرة متسارعة طردياً مع سلسلة التحديثات التي تتبعها المجموعة في كافة تطبيقاتها من جهة أخرى .

ولتحقيق هذه الغاية، أطلقنا شركة “يلا جيم”، و هى شركة قابضة تابعة لمجموعة يلا المحدودة، وذلك للتركيز على أعمال  توزيع “ألعاب الهارد –كور hard-core و الميد- كورmid-core  “، فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

أما عن الأطروحات الجديدة، فنحن بصدد الإعداد لإطلاق تطبيقات جديدة، ونحن على يقين أنها ستساهم بشكل كبير في وضع التطبيقات المصممة خصيصاً للعالم العربي، وستحدث فارق حقيقي في خدمات التواصل الاجتماعي.

وعلى سبيل المثال أطلقت المجموعة تطبيقها الجديد  “يلا شات”، وهو تطبيق مراسلة فورية، تم تطويره وتخصيصه بالكامل ليناسب احتياجات مستخدمي منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. منذ إطلاقه في الربع الأول لعام 2021، يعمل فريقنا باستمرار على تحسين المنتج وتطويره بناءً على اقتراحات المستخدمين وجهود الأبحاث التسويقية المستمرة. ففريقنا ملتزم بأرقى معايير الجودة والتنافسية، وتخصيص المنتج لتلبية كافة رغبات المستخدمين المحليين، ونؤمن بشكل تام، أن اهتمامنا الدقيق بالتفاصيل والابتكار، سيكون مثمراً في سوق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

YallaChat

الميزات الحالية التي تم طرحها مع V0.3.0:

  • End-to-End Encryption: جميع بروتوكولات المراسلة على YallaChat مؤمنة بتشفير تام بين الأطراف لتوفير أقصى درجات الأمان والخصوصية.
  • المراسلة الفورية: بإمكان المستخدمين إرسال الرسائل وملفات الوسائط والـ Emojis والصور ومقاطع الفيديو والرسائل الصوتية للبقاء على اتصال مع الأصدقاء والعائلة في أي وقت ومن أي مكان.
  • مكالمات صوتية ومكالمات فيديو عالية الجودة: يمكن للمستخدمين إجراء مكالمات صوتية ومكالمات فيديو فائقة الوضوح مع الأصدقاء والعائلة في أي وقت وبأمان وخصوصية تامة.
  • مجموعات الدردشة: يمكن للمستخدمين إنشاء مجموعات دردشة خاصة أو مجموعات عامة (مجموعة)، للبقاء على اتصال مع الأصدقاء والعائلة، ومناقشة كافة الاهتمامات.

كما نعلم جميعًا ، ستكون metaverse هي الثورة الرئيسية التالية في التكنولوجيا الاجتماعية، وكان فريقنا يبحث عن أنواع جديدة من فرص الشبكات الاجتماعية لتزويد المستخدمين بمستوى أعلى من الحرية وتجارب اجتماعية أكثر شمولية، ونحن نمتلك إمكانات قوية للتطوير والابتكار في هذا المجال ، ويسعدنا أن نعلن، من هنا عبر منصتكم، أننا نعمل على إطلاق تطبيق للتواصل الاجتماعي المتطور ، والذي سيضم أول ميتافيرس اجتماعي على الإطلاق مصمم لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا،وقد يكون متاحًا لمستخدمينا خلال النصف الأول من عام 2022.

س / 4

نريد نبذة عن التطبيقات التي أطلقتها المجموعة ومدى الاختلاف بين كل تطبيق وأخر؟

لدى المجموعة خلال المرحلة الحالية العديد من التطبيقات هي على التوالي :

“تطبيق يلا”

تشتهر الشركة بتطبيق الهاتف المتحرك “يلا” والذي يُعد أبرز مشاريعها، حيث تم تصميم التطبيق ليتناسب مع الثقافات المحلية في المنطقة. ويقدم تطبيق الهاتف المحمول “يلا” المجالس التقليدية عبر الإنترنت ويتميز بغرف الدردشة الصوتية حيث يمكن للناس قضاء أوقات فراغهم في الدردشة مع بعضهم البعض، وإلى جانب المحادثات المرئية، يتمتع مستخدمي هذا التطبيق في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالتواصل فيما بينهم من خلال المحادثة الصوتية المباشرة والتي تتلاءم مع عاداتهم وتقاليدهم الاجتماعية.

وتضم قائمة منتجات وتطبيقات مجموعة يلا المحدودة

تطبيق “يلا لودو” يضم نسخ من ألعاب الطاولة التي تحظى بشعبية واسعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مثل العاب “لودو” و”دومينو”. كما يحظى مستخدمو التطبيق بميزة الدردشة الفورية بالصوت عند ممارسة لعبتي لودو و دومينو و فى نفس الوقت يضم التطبيق غرف دردشة للمستخدمين.

ايضا هناك تطبيق يلا بارتشيس وهو تطبيق “لودو امريكا الجنوبية” مخصص لدول أمريكا اللاتينية و متوفر بالإنجليزية، الإسبانية، و البرتغالية. وكذلك تطبيق “يلا بلوت” ألعاب الورق الخاصة بالمملكة السعودية وايضا تطبيق “يلا اوكيه 101” وهو خاص بلعبة الماجونج التركية وأخيراً تطبيق “يلا شات”وهو تطبيق فائق للمراسلة الفورية سيتم إطلاقه قريبا، صمم للوطن العربى و منطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا

س / 5

هل لنا من نبذة عن مؤشرات النمو وإيرادات المجموعة خلال الفترة السابقة؟

تخطت إيرادات المجموعة لعام 2021 حاجز المليار درهم لتبلغ (مليار و 2 مليون درهم) بنسبة نمو تعدت .4102% عن السنة المالية 2020. كما حققت المجموعة صافي ربح غير المطابق للمبادئ المحاسبية المقبولة عموماً بلغت 464.57 مليون درهم بنسبة نمو بلغت 97.7% لعام 2021 مقارنة بالعام 2020 والتي سجلت فيها أرباح وصلت 235مليون درهم.

وجاءت إيرادات الربع الأخير من العام الماضي متخطيةً كل التوقعات لتحقق نمواً بنسبة39.7 ٪ على أساس سنوي لتصل إلى 248.2 مليون درهم، بينما ارتفع صافي الربح غير المطابق للمبادئ المحاسبية المقبولة عموماً إلى 101.3 مليون درهم إماراتي بنسبة نمو بلغت 18.1% على أساس سنوي في حين ظل صافي هامش الربح غير المطابق لمبادئ المحاسبة المقبولة عموماً مرتفعًا بنسبة 40.8%.  كما نما متوسط عدد المستخدمين النشطين شهريًا بنسبة 71.0 % من 16.4 مليون في الربع الرابع من عام 2020 إلى 28.1 مليون في الربع الرابع من عام 2021.

كما تشهد هذه المرحلة تطورات فريدة من نوعها رغم مختلف التحديات والعقبات التي تواجه كافة القطاعات في العالم، وقد شكل ذلك  حافزاً للتفكير بطريقة جديدة تسهم في تذليل التحديات وتحويلها الى فرص للنمو والتقدم نحو المستقبل، حيث عملت الشركة بالتعاون مع جميع موظفيها وشركائها على تعزيز مبادئ عملها المتمثلة في دعم التعددية الثقافية، ووضع العملاء على رأس أولويات الشركة بالإضافة إلى تبني أساليب عمل بسيطة والسير نحو أهداف واضحة، ولا يمكن أن نغفل أن هذه النتائج كانت بفضل تبني المجموعة نهج عمل قائم على الابتكار والتخطيط المستقبلي الواضح والذي أسهم في توسيع قاعدة المستخدمين

س / 6

أخيراً لاشك إن انطلاق اعمال المجموعة من إمارة دبي ((( وجهة الاقتصاد في الشرق الأوسط)))، كان له دلالات ومسارات داعمة لذلك النجاح الذي تشرفت مجموعتكم بالإشادة به من قبل صاحب السمو / الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي “رعاه الله تعالى”، ما الكلمة التي تود توجيهها لسموه في ذلك التوقيت وتلك المكانة التي بلغتها مجموعة يلا المحدودة؟

قدمت دولة الامارات العربية المتحدة بشكل عام نموذجاً فريداً كبيئة استثمارية جاذبة للاستثمار، وقدمت دبي على وجه الخصوص نموذج شديد التميز والاحتراف، مشمولاً  بسهولة في ممارسة الأعمال، كما وفرت بيئة أعمال مثالية للمستثمرين ورواد الأعمال، كما توفر مرافق البنية التحتية الممتازة، مدعومة بالخبرات المهنية والخدمات الشخصية، التي تعطي الدولة ميزة تنافسية على الدول الأخرى، كما أن دولة الإمارات تحتل مرتبة رفيعةعلى مستوى العالم في سهولة ممارسة الأعمال، وفقاً لتقارير البنك الدولي وغيره من المنظمات الدولية. المعنية بتصنيفات البيئة الاستثمارية .

أما عن الدعم الذي لاقيناه من صاحب السمو / الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله تعالى” فقد كان مشهوداً، وليس أدل عليه من التغريدة التي أطلقها سموه بالتزامن مع حفل الإدراج في بورصة نيويورك، ولا أخفيك سراً، إذا قلت وبصدق أن سعادتنا في مجموعة يلا بهذا الدعم وبهذه التغريدة كان يعادل سعادتنا بالإدراج في بورصة نيويورك بل ويزيد، وشكلت كلمات سموه، دافعاً وحافزاً للاستمرار في التقدم والنمو في المجموعة حتى نبقى ضمن إطار رؤية سموه الشاملة التي يشهد لها القاصي والداني .

وأمام كل هذا الدعم الذي تلقته مجموعة يلا المحدودة، منذ إطلاقها في عام 2016، نجد أن كل كلمات الشكر والامتنان والتقدير تقف عاجزة أمام ما لاقيناه من دعم سموه اللامحدود، سائلين الله عز وجل، أن يديم على سموه موفور الصحة والعافية، وأن يديم على دولة الإمارات تقدمها وازدهارها .

س / 7

ما القيم التي تؤمن بها في حياتك والضامنة بتوفيق الله تعالى لنجاحتكم المتعددة؟

أرى أن الإدارة الحديثة قد تغيرت مفاهيمها عن السابق بشكل كبير ومتسارع، خاصة إذا ما تعلق بالعمل في القطاع التكنولوجي، حيث تتطلب القيادة العمل بوتيرة متسارعة والمرونة في اتخاذ القرارات والبعد كل البعد عن المركزية، والإيمان بالتخصص، كلها عوامل ومتطلبات أراها في ظني ضرورة حتمية لابد أن تتوافر في كل قائد أعمال خلال الفترة الزمنية. أما عن المبدأ الراسخ هو الطموح والتخطيط الجيد للمستقبل، وفيما يتعلق بالمبدأ الراسخ الذي أؤمن به هو : إن لم يكن توفيق الله للفتى … فأول ما يجني عليه اجتهاده.

س / 8

نريد أن نتعرف على جوانب من حياتكم الشخصية ما الهوايات المفضلة؟ كيف تقضون وقت فراغكم؟

حياتي الشخصية  بسيطة كأي شاب عربي تخرجت في الجامعة، وبدأت حياتي العملية في تسلسل طبيعي في العديد من الشركات الإقليمية والعالمية في دولة الإمارات العربية المتحدة، حتى تم تعييني رئيساً لمجموعة يلا، في الدولة .

أما عن الهوايات، فأنا من عشاق اللعبة الشعبية الأولى في العالم “كرة القدم”، سواء بشكلها الاعتيادي والتقليدي أو بالشكل الجديد المرتبط بالترفيه الرقمي بالإضافة  إلى ممارسة العديد من الألعاب الإلكترونية  .ونظراً لطبيعة العمل التي أكسبتني حب الإطلاع والقراءة خاصة في المجالات ذات العلاقة بقطاع الاتصالات والترفيه الرقمي والألعاب الإلكترونية بشكل يومي .أما عن وقت الفراغ فأقضيه مع العائلة لتحقيق توازن بين الحياة الخاصة والحياة العملية، دون أن تطغى أحدهما على الأخرى، وأعتقد أن هذه الجزئية تحتاج لعقلية قيادية تتحلى بذات المهارات التي يجب وأن تتواجد في تصنيفات القيادة الناجحة .

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

error: Content is protected !!