سيدة الأعمال الإماراتية / بدرية الملا .. رئيسة ومؤسسة المجموعه العالمية الاماراتية للاعمال ” IeBG “

لـ"استثمارات" الاعتراف العالمي بـ"نظام التطور المؤسسي للتحسين المستمر" مبعث فخر لي وإلهام للمرأة الإماراتية

حاورها / محمد شمس الدين

المقدمة

حينما تحلق نجاحات المرأة العربية والإماراتية، لتقارب بمنجزاتها مسارات العالمية في ميادين الأعمال، وتخلق واقعاً جديداً لمفاهيم المرأة في الدول العربية، وطموحها وسعيها الوثاب لتغير تلك الصورة النمطية والمألوفة، فإن قليلات ممن. هم من يسرن بتؤدة لمصاف العالمية. كتجارب ملهمة للأجيال الراهنة والمقبلة من النساء العرب.

وصولي للعالمية “توفيق من الله تعالى” .. ثم لطموحي ورؤيتي لاحتياجات السوق العالمية وللرغبة في منافسة الشركات العالميه بإضافة منتج عالمي لم يسبقنا له احد

وحينما نتحدث عن نجاحات المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن يسطرن تاريخ لنجاحات المرأة في دولة ينظر لها بإجلال وتقدير من كافة دول العالم، ومؤسسات المرأة الدولية، بفضل حنكة ورؤية قيادتها الرشيدة “حفظها الله تعالى”، فإننا سنلتمس أسم وحضور طاغي لسيدة الأعمال / بدرية الملا، التي راهنت على أن تكون بوصلتها للوصول للعالمية، على درب علوم ومنهجيات التطوير المؤسسي وتحسين قدرات الشركات وكيانات الأعمال الدولية والوطنية والإقليمية.

نظام التطور المؤسساتي للتحسين المستمر أصبح علامة دولية وعنوان الثقة في مسيرة المجموعة

وبعد حصولها على  ماجستير العلوم في نظم المعلومات من جامعة سالفورد (المملكة المتحدة) ، فقد حققت بدرية الملا، تاريخ مشرف وحافل بالإنجازات في مجالات التميز والتخطيط والتطوير المؤسسي في صناعة النفط والغاز .

ومع تراكم خبراتها وعملها كخبيرة التطوير المؤسسي في أكبر شركات النفط في المنطقة العربية والعالم، بدأت مسيرة بدرية الملا، في تأسيسها شركة استشارية تعدت مستوى التحدي المرتفع الذي وضعته نصب عينيها، لتتحقق نتائج ومخرجات مبهرة لأعمال الشركة . في غضون 3 سنوات فقط، ثم لتشهد تلك الشركة الناشئة والأسرع نمواً في قطاع الجودة الإماراتية توسع أعمالها والنشاطات التابعة لها داخل الإمارات وفي العالم لتحول لمسمى المجموعة العالمية الإماراتية للأعمال (IeBG)، حيث كان الحوار معها في ثنايا السطور التالية:-

عملي في كبريات شركات النفط العالمية دعم قدراتي في مضمار التطور المؤسساتي

س / 1

حينما يتم الحديث عن طموحات سيدة الأعمال الإماراتية بدرية الملا بعدما ما تحقق من إنجازكم لخطى واعدة ومشرفة على درب العالمية في مجالات الجودة وتحولكم لأيقونة نجاح للمرأة الإماراتية مع مكانتكم الدولية المرموقة ؟؟ والسؤال كيف تنظرين لتلك الإنجازات؟ هل أنتي راضية؟؟ أم أن بوصلة طموحك ما زالت تدفعك للمزيد من الانجاز؟

فيما يتعلق بسؤالك عن مدى رضاءى عما تحقق، نعم وصولي للعالمية عبر تقديمي لأفضل منهجيات ممارسات التطوير والتحسين المؤسسي العالمية، هو لا شك مبعث ارتياح، ولكن أنني لما اصل لما حققته إلا لأنني تحليت بالطموح والرؤية الوثابة للمستقبل، وأن أحقق النجاحات تلو النجاحات .. لذا فبقدر ارتياحي عما تحقق، فإنني ما زلت اعتبر ذاتي ورحلتي للنجاح في بدايات الطريق.. وأنا ما تحقق هو رأس مالي للمزيد من الإنجازات بـ”مشيئة الله تعالى”.

الطموح والعلم ركيزتين لتطور حياة أي فرد

س / 2

نريد ان نتحدث معك على البدايات والقيم و المواقف التي خلقت تلك الشخصية الفريدة لسيدة الأعمال الإماراتية بدرية الملا .. ما الذي يقف وراء قصة وصولك  للعالمية ؟

في البداية، وقبل كل شئ أرى أن ما تحقق من منجزات هي “بفضل الله تعالى” أولاً وأخيراً، نعم كانت رحلة طويلة ألهمني فيها الله الصبر والثبات على الكثير من التحديات، وكما يعرف الجميع فقد كان هناك أكثر من تحول في حياتي وصولاً لما حققته حالياً سواء في بدايات عملي في سلك التعليم، ثم تحولي للمزيد من التحصيل العلمي والتحول للعمل في القطاع النفطي، في كبريات شركات النفط العالمية. ثم تأسيسي لاحقاً  لمجموعة أعمالي .. وهذه لا شك أشواطاً شاسعة من العمل الشاق، ولكن حتماً ليس العمل هو كل شئ، ولكن هناك محددات أساسية في غاية الأهمية،  وأولها الرؤية للمكانة التي تود أن تصلها في حياتك .. وكذلك الطموح .. فإنا اعتقد أن الطموح هو وقود كل تطور وارتقاء في مسيرة حياة الإنسان.. كما ينبغي أن نؤمن بأن العمل ايضاً يرتبط بالمقدرة على التسلح بالمعرفة والعلم فهذا الأمر يختصر الكثير والكثير.

مجموعة “IeBG ” باتت ركيزة أساسية في أعمال التطوير المؤسسي  للعديد من الشركات العالمية

س / 3

كيف تنظرين لوضع المرأة في الإمارات ومكانتها في ضوء رؤية وفلسفة القيادة الرشيدة لدولة الإمارات “حفظها الله تعالى”، بالأخص في ظل ما حققته الدولة من مؤشرات ريادية على الصعيد العالمي ولاسيما تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين؟

المكانة المرموقة التي حققتها المرأة الإماراتية، في ضوء توجيهات والرؤى والفلسفة الصائبة لقيادتنا الرشيدة “حفظها الله تعالى”، وما أولته من اهتمام فائق للمرأة الإماراتية، من تعليمها وإيلاء بالغ الثقة في قدراتها وإلحاقها بأعلى المناصب، وفي شتى قطاعات التنمية – لتدعم شقيقها الرجل في بناء دولتنا – فهناك تشريعات تضمن وتحمي مكانة المرأة في المجتمع والنظر لمكانة المرأة على الخارطة العالمية بكل احترام وهناك مؤشرات ريادية إقليمية وعالمية للدولة في ذلك الصدد.

وعلينا ان ننظر للثقة التي أولاها وأرسى ركائزها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” وما ارتبط بتلك الرؤية من تسخير طاقات هائلة كما كان وما زالت قنوات الدعم الهائلة التي قدمته أم الإمارات الشيخة فاطمة بنت مبارك ” حفظها الله تعالى”، للمرأة الإماراتية أسهامات كبيرة في الارتقاء بمكانة المرأة الإماراتية. بحيث أصبحنا لا نرى مؤسسة أو قطاع تنموي إلا فيها تواجد بصمة مؤثرة للمرأة الإماراتية، بما فيها سلك الدبلوماسية والقضاء، والشرطة، والدفاع، والعلوم المتطورة.

القيادة الرشيدة “حفظها الله تعالى” كلمة السر في تحقيق نجاحات المرأة الإماراتية

س / 4

كيف تنظرين لتطور مسيرة الجودة والتميز في الإمارات؟؟ تحديداً ما هي العوامل الدافعة لكي تتحول الإمارات لأفضل وجهة في منطقة الشرق الأوسط الأوسط لممارسات الأعمال القائمة على مفاهيم ومعايير التطور المؤسسي والتميز العالمية؟

بيئة الأعمال والتنمية في دولة الإمارات ارتبطت وتأسست على استلهام أفضل الممارسات العالمية في كافة القطاعات التنموية، فتستطيع أن تقول أن الإمارات بدأت من حيث انتهت الدول المتقدمة، وكانت تلك رؤية تقدمية رأيناها ورأها العالم أجمع وكيف تطورت الإمارات في خلال 50 عاماً منذ البدايات ووصولاً لتبؤهاً مؤشرات ريادية في العديد من قطاعات الأعمال، وبمعنى دقيق، تستطيع أن تقول أن تضمين ممارسات التطوير المؤسسي في كافة قطاعات التنمية في أي دولة هي كلمة السر لتطور وتقدم تلك الدولة. ويمكن لنا أن نشهد ما حققته دولة الإمارات من مؤشرات اقتصادية واستثمارية ريادية وفقاً لشهادات مؤسسات التصنيف الاقتصادية التنموية الدولية من مراتب ريادية، حيث باتت الإمارات بـ”فضل الله تعالى”، في المراتب الأولى على مستوى الشرق الأوسط بل العالم أجمع.

وأود هنا أن أشير إلى أنه فضلاً على أن التطوير المؤسسي والتحسين المستمر لقدرات أي مؤسسة أعمال، بات علماً ومناهج باتت تستحوذ على اهتمام أرقى الأكاديميات والجامعات، وسلاح لا غني عنه لتطور أي دولة أو شركة.

حصادي لعشرات الجوائز العالمية تقدير لمكانة أبنة الإمارات

س / 5

حصاد سيدة الأعمال الإماراتية لتقدير عالمي تخطى عشرات الجوائز الوطنية والعالمية ماذا يترجم على صعيد تقدير الذات؟؟ وهل تريه انعكاس على مكانة المرأة الإماراتية؟

كل جائزة يوفقني في حصادها الله تعالى، احسبها تكريم مباشر وانعكاس لجهود كل نساء الإمارات، وبقدر عدم سعي للحصول على جوائز، بقدر ما يسعدني اهتمام المجتمع الدولي بالأخص المؤسسات الدولية في مجال التطوير المؤسسي، بمنحي الجوائز فضلاً على الجوائز التي حصدتها من شخصيات ملكية ورؤساء العديد من دول العالم، هذا ينصب في اعتزازي بمسيرة ومنجزات بلدي الإمارات “حفظها الله تعالى”. ففي النهاية نحن جميعاً أفراد في مجتمع ودولة تحمل أسم الإمارات، ولقد نجحت القيادة الرشيدة في غرس قيم المواطنة بين أبناء الإمارات “ذكوراً وإناثاً”، بل وراهنت على القدرات البشرية، لذا ما في جعبتي من جوائز على مدار الأعوام الماضية هو بمثابة تأكيد على استجابتنا نحن الإماراتيات لذلك التحدي وأثبات جدارتنا بقوة.

وقد حصلت على العديد من الجوائز وتوليت الكثير من المناصب منها رئيسة منتدى الصداقة الإماراتية السويسرية (ESFF) بهدف تعزيز وتوسيع العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات، كما حصلت على “جائزة السفير السويسري” في عام 2011. جائزة الشرق الأوسط العظيمة لسيدات الأعمال، وجائزة أفضل رئيس تنفيذي من الدرجة الأولى للعام  2012- جوائز القيادة في الشرق الأوسط وآسيا –وجائزة أفضل رئيس تنفيذي لسيدات الأعمال من فئة ماجستير – وجائزة القيادة العالمية – من جمعية تنمية القيادة الأمريكية ، كوالالمبور ماليزيا العام 2013. وجوائز الشرق الأوسط لقيادة الأعمال – تكتل العام – 2013، وأيضاً حصلت على جوائز McMillan Woods العالمية لعام 2013 جائزة MASTER CLASS للسيدات 2013، ماليزيا. كما اختارتني مجلة فوربس 2014، كواحدة من ضمن 200 امرأة مؤثرة في العالم العربي. وكذلك حصدت جائزة أفضل سيدات الأعمال في الارتقاء بالمكانة الاستثمارية للإمارات عالمياً للعام 2018.

“13% إلى 18%” نمو أعمال المجموعة خلال الخمس أعوام الماضية

س / 6

نريد أن نلقى نظرة على تطور المجموعة العالمية الإماراتية للأعمال ( (IeBG، ما هي أهم القطاعات التي تستثمر فيها المجموعة، وما هي مؤشرات النمو خلال الأعوام الخمس الماضية؟؟

المجموعة العالمية الإماراتية للأعمال  (IeBG)، تتضمن مجموعة من الشركات التي تغطي استشارات الأعمال وتطوير القيادة، والنفط والغاز، والاستثمار، والعقارات، وصناعات الموضة. كما تم إطلاق المجموعة لاستراتيجية فريدة وأداة إدارة تحسين الأداء  الأولى من نوعها في العالم، والمعروفة بأسم نظام الإدارة المتكاملة الافتراضي (VIMS)،  والتي تم تنفيذها في العديد من الشركات الكبرى في الشرق الأوسط وأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

وبخصوص تسأولك حول مؤشرات النمو للمجموعة زهاء الخمس أعوام الماضية، فرغماً من التحديات الهائلة التي شهدها الاقتصاد العالمي والتي من ضمنها التباطوء الاقتصاد العالمي، وكذلك انخفاض اسعار النفط ومؤخراً أزمة “فيروس كوفيد – 19″،  قبل عامين، فقد كانت هناك مؤشرات مرتفعة من نمو أعمال المجموعة، وتحديداً بالنظر لكون قطاع  التطوير المؤسسي، يمثل الركيزة الأساسية في أعمال مجموعتنا، إذ انعكس ذلك على إدراك العديد من المؤسسات والشركات بما فيها الشركات العالمية التي تتعامل معها مجموعتي لأهمية نظر وممارسات التطوير المؤسسي، بالأخص أوقات الأزمات الصعبة التي تعتري وتهدد مسيرة وكيان أي شركة، لذا فقد نمت أعمال المجموعة بما يتراوح  ما بين 13 إلى 18 بالمائة سنوياً على مدار الخمس أعوام الماضية

الأزمات العالمية تعزز الوعي بأهمية ممارسات  التطور المؤسساتي للتحسين المستمر

س / 7

كيف انعكس قرارك بالموافقة على شراء حصة 20 بالمائة من المجموعة لصالح شركاء استراتيجيين دوليين؟؟ هل ذلك ساهم في تحول المجموعة لكيان عالمي؟

ما حققته الإمارات خلال خمسون عاما ًيفوق جل نظريات التنمية في العالم أجمع

تواكباً مع الخبرات المعمقة والتراكيمة لأعمال “المجموعة العالمية الإماراتية للأعمال”، وعلاقاتها الدولية مع صناع القرار ورؤساء حكومات في العديد من دول العالم، فقد اتخذت قراراً  بعد دراستي لكافة المعطيات وضمن استعانتي بفريق استشاري عالمي، بالموافقة على بيع حصة من المجموعة بنسبة 20% من حصة المجموعة، لصالح أثنين من المساهمين الدوليين الرئيسيين، هما صاحب السمو الملكي الأمير سليمان شاه، الرئيس الملكي لسلانجور ماليزيا وآرثر كارمازي، الرئيس التنفيذي لشركة Directive Communication USA. بالولايات المتحدة الأمريكية، وهذا لا شك أعطى ثقل عالمي لقدرات ومكانة المجموعة، وبفضل الله، يتواصل نمو أعمال المجموعة وشهرتها على الصعيد العالمي.

شراء حصة من المجموعة بنسبة 20% لصالح أثنين من المساهمين الدوليين تعزيز لمكانتها العالمية

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

error: Content is protected !!