سعادة : جمعة محمد الكيت

 

سعادة : جمعة محمد الكيت

الدولة : الإمارات العربية المتحدة
المنصب : الوكيل المساعد – لشؤون التجارة الخارجية وزارة الاقتصاد
فيما ستظل رؤية ومفردات الإنجاز ساطعة في دولة التقدم الحضاري والعربي الإمارات العربية المتحدة، “بفضل الله تعالى” ثم بفضل رؤية قيادتها الرشيدة “حفظه الله تعالى”، فإن الحديث عن دولة تصدرت المؤشرات الريادية في تشييد جسور التجارة الخارجية مع العالم أجمع بفضل تلك الرؤى الحكيمة الثاقبة كوجهة وممر للتجارة العالمية في منطقة الشرق الأوسط، تجعلنا نلقي الضوء على كوادر وطنية شابة، تم تأهيلها من قبل حكومة الإمارات وقيادتها الرشيدة، لتصل الدولة عبر إسهامات أبناءها كلاً في مجاله، وعبر سياسات علياً حكيمة إلى تحقيق تلك المكانة الريادية، ولا شك أن انضمام دولة الإمارات العربية المتحدة عاصمة التجارة العالمية في المنطقة العربية لمنظمة التجارة العالمية منذ العام 1996، وبعد إنشاء المنظمة بعامين فقط، لتكون الإمارات من أولى دول المنطقة والعالم انضماماً لتلك المنظمة التي تعد منصة تنظيم شؤون التجارة العالمية، ولا شك أن تلك المسارات المضيئة على درب إمارات التطور والنماء والازدهار، تجعلنا نستلهم هنا مسارات الإنجازات لأبناء دولة الإمارات النابغيين في مختلف دروب تنمية بلد ووطن بات يشار إليه بالبنان، نلقى اليوم عند استعراض سيرة ومسارات ضيف “موسوعة بصمات عربية”، سعادة جمعة الكيت الوكيل المساعد   لشؤون التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد بدولة الإمارات الضوء في عجالة واختصاراً وقفزاً على كثير الكلم والوصف والإسهاب، في حق ضيفنا الذي نرصد تواجده الدائم حاملاً رؤية دولته ومصالحها في كل دروب التجارة الخارجية لبلده، متسلحاً بالعلم والمعرفة والخبرة المتراكمة منذ  أكثر من عشرون عاماً في دروب منظمة التجارة العالمية، متسلحاً بشهادات علمية وإكاديمية مرموقة في مجالات ومسارات ودروب التجارة العالمية، منذ حصول ضيفنا سعادة جمعة الكيت على بكالوريس تكنولوجيا المعلومات التجارية من كليات التقنية العليا، والدبلوم العالي التخصصي في مجال السياسة التجارية من منظمة التجارة العالمية سويسرا بجنيف، وهو خريج برنامج قيادات حكومة الإمارات فئة القيادة التنفيذية.
وفضلاً عما سبق فقد تضمنت مسيرته الثرية توليه مهام رئيس فريق دول مجلس التعاون الخليجي المعني بمفاوضات اتفاقية التجارة الحرة لكل من فريقي التجارة في الخدمات والاستثمار ، وكذلك نائب رئيس الفريق التفاوضي للدولة الخاص بمفاوضات اتفاقات التجارة الحرة، ومنذ التحاقه بالسلك الحكومي بوزارة الاقتصاد العام 2003، وتوليه منصب مستحدث لمسايرة توجهات الدولة الطموحة تواكباً مع السنوات الأولى والمتطلبات لانضمامها للمنظمة حيث أشرف وما زال يشرف على تقارير مراجعة السياسة التجارية لدولة الإمارات الذي يتم تقديمه دورياً لمنظمة التجارة العالمية منذ العام 2006، وبواقع فترة زمنية كل 4 أعوام ويرصد التقرير مؤشرات التزام الدولة بمحددات واتجاهات التجارة الحرة، وبيئة الاستثمار ومحفزات الاقتصاد وإداء القطاعات الاقتصادية والتنموية ومؤشرات النمو وجاذبية الدولة الاستثمارية.
فقد تولى سعادة / جمعة الكيت منصب مدير إدارة الاتفاقيات التجارية ومنظمة التجارة العالمية، ومع انشاء وزارة التجارة الخارجية العام 2007، فقد تولى مهام وكيل الوزارة المساعد ضمن كوادر وطنية مرموقة كنخبة قيادية لشؤون التجارة الخارجية تتمثل في معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزير التجارة الخارجية وكذلك بمعية سعادة / عبد الله آل صالح وكيل وزارة التجارة الخارجية ، ليعود مجدداً لوزارة الاقتصاد، مستكملاً مسيرته ليحالفه الحظ ايضاً بنخبة قيادية من صفوة شباب الإمارات متمثلة في معالي عبد الله بن طوق وزير الاقتصاد، ومعالي الدكتور ثاني الزيودي وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية، ومستكملاً الرفقة بأخيه سعادة عبد الله آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد.
وختاماً ستظل بمشيئة الله تعالى الإمارات الدولة الأكثر استدامة على درب التنمية بقدر جهود رجالاتها وأبناءها المخلصين
حفظ الله تعالى الإمارات وحفظ شعبها والعرب أجمعين

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

error: Content is protected !!